إل جي إلكترونيكس المغرب تنضم إلى جمعية JOY لخدمة الأطفال المغاربة

في إطار سياستها للمسؤولية الاجتماعية للشركات، تعمل إل جي إلكترونيكس على تعزيز التزامها المواطن من خلال التعاون مع جمعية JOY، وهي “جمعية غير ربحية”، للقيام بنشاط صيفي استثنائي يهدف إلى إدخال البهجة والتسلية على أطفال الجمعية، وكل ذلك في جو من الإبداع والمرح.

وهكذا، تمت برمجة سلسلة من الورشات بهدف تقديم تجربة غنية ومسلية للأطفال في فضاء استثنائي “دائرة السعادة”. ومن بين الورشات المقدمة نجد صناعة الفخار، والتي سمحت للأطفال بإطلاق العنان لخيالهم من خلال صنع أشياء عملية لحياتهم اليومية. وركزت ورشة أخرى على الرسم وشجعت الأطفال على التعبير عن رؤيتهم لـ “الحياة جيدة” من خلال رسم صور إيجابية. بالإضافة إلى ذلك، أراد الأطفال دمج شعار LG الشهير في إبداعاتهم، وهو الشعار الذي يرمز إلى الاندماج بين التكنولوجيا الحديثة ولحظات السعادة الأصيلة.

وصرح سفيان بنبدجي، مدير التسويق لدى إل جي إلكترونيكس المغرب.: “نلتزم داخل إل جي إلكترونيكس بشكل مطلق بالمساهمة إيجابيا في مجتمعنا. إن شراكتنا مع جمعية JOY في إطار هذا النشاط المسلي للأطفال تعكس إيماننا بأهمية تحقيق السعادة والرفاهية للأطفال المغاربة”.

وتتماشى الشراكة مع الجمعيات غير الربحية المعنية بالقضايا الاجتماعية مع فلسفة إل جي كشريك للنجاح وكمؤسسة مواطنة مهتمة بجميع القضايا الاجتماعية التي تهم المواطنين.

إن شعار “الحياة جيدة” يجد تعبيره الكامل في الأنشطة التضامنية ومشاركة المواطنين.

ومن ثم، تندرج إل جي إلكترونيكس ضمن إطار الشركات المواطنة، الملتزمة بشكل كلي بالسعي لتحقيق رفاهية وراحة المستهلكين والسكان بشكل عام.

 

 

 

التعليقات ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .