غالطة سراي التركي يفضل عدم المجازفة بحكيم زياش في مباريات غير حاسمة

حكيم زياش

يغيب اللاعب المغربي الدولي حكيم زياش، رمز الإلهام والمهارة، عن صفوف ناديه الجديد، غالطة سراي التركي، في المباراة الرياضية التي ستجمعه بنادي مولد النرويجي، وذلك في مواجهةٍ مرتقبة ستقام غداً الأربعاء. تلك المواجهة الحامية تندرج ضمن إياب الدور التمهيدي الأخير لبطولة دوري أبطال أوروبا، حيث تكمن أهميتها في أنها تمهيدٌ للمشوار الكبير الذي ينتظر الفريق الفائز ليحقق طموحاته ويبدأ مغامرته في البطولة الأوروبية.

وعلى الرغم من التشويق الذي يحيط بمشاركة زياش في هذا الحدث الكروي، إلا أن النادي التركي لم يُدرج اسمه في القائمة الأوروبية الخاصة به. يأتي هذا القرار من أجل منح اللاعب العربي الأصيل فرصةً إضافية للتحضير بشكل متأني ومتقن، قبل أن يرتدي قميص غالطة سراي ويخوض غمار المنافسات المقبلة.

ويعكس هذا القرار، وفق المسؤولين في النادي التركي، الحرص على أن يكون زياش في أفضل حالةٍ بدنية ونفسية، وأن يُقدم أقصى إسهام ممكن عندما ينضم إلى صفوف الفريق.

أضافت قائمة اللاعبين التي أعلن عنها النادي التركي للمشاركة في المسابقات الأوروبية، اسماءً تحمل تطلعات وآمال الجماهير، تجمع بين الخبرة والشباب. تمثل هذه القائمة مجموعةً متنوعةً من اللاعبين، وتضمنت وجود 24 لاعبًا، وعلى الرغم من الغياب المؤقت لزياش، إلا أنها ستشهد أيضًا غياب اللاعب البرازيلي “ماتيوس غاردوزو مارتان” الملقب بـ “تيت”، والذي انضم حديثًا إلى صفوف الفريق، قادمًا من ليون الفرنسي. إلا أن من المتوقع أن ينضم كلا اللاعبين إلى الفريق بمجرد تحقيقه للتأهل إلى دور المجموعات.

تمثل قرارات الإدارة والجهاز الفني في غالطة سراي خطوة استباقية حكيمة، حيث اختاروا عدم المجازفة بمشاركة زياش في هذه المرحلة، بل منحه الوقت الكافي للتعافي والتأهيل اللازمين. من خلال برنامج تأهيلي مكثف، سيتمكن زياش من استعادة كامل لياقته وجاهزيته البدنية، ليقدم أفضل ما لديه عندما يلبس قميص غالطة سراي. إن هذا القرار يعكس الرعاية والاهتمام بصحة وأداء اللاعب، وسيسمح له بأن يُضيف قيمة حقيقية لفريقه الجديد الذي يسعى لتحقيق النجاح على مختلف الأصعدة.

التعليقات ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .