عودة معرض تغازوت سورف إكسبو ما بين 26 و29 أكتوبر 2023

سورف إكسبو

تستعد تغازوت، خلال الفترة ما بين 26 و29 أكتوبر المقبل، لاحتضان النسخة الثانية من تغازوت سورف إكسبو، أول معرض احترافي لرياضة ركوب الموج في أفريقيا، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حظيت به النسخة الأولى من الحدث السنة الماضية الذي استقطب أكثر من 25 ألف زائر وزائرة على مدى أربعة أيام متتالية.

 

وعلى ضفاف المحيط الأطلسي، سيتم إحداث قرية فريدة تمتد على مساحة 2000 متر مربع، تحديدا على مستوى المضربة الشهيرة (Anchor point)، وسيكون تغازوت سورف اكسبو فرصة لتسليط الضوء على كل ما يتعلق بمنظومة ركوب الموج.

 

وبفضل النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى، أبدى 60 عارضا استعدادهم للمشاركة في الحدث هذه السنة، وهو ضِعف عدد العارضين الذين شاركوا في النسخة السابقة من المعرض، وهو مؤشر يبصم على تزايد اهتمام الفاعلين والجهات المعنية بهذا القطاع المتنامي بسرعة كبيرة.

 

وأصبحت اليوم شركات تصنيع المعدات، والعلامات المتخصصة في ملابس ركوب الموج والاكسسوارات، ووكالات السفر، على اقتناع أكبر من أي وقت مضى بالإمكانيات الكبيرة التي يزخر بها السوق المغربي والإفريقي على حد سواء.

 

وخلال هذه السنة، تم تخصيص مساحة أكبر للجامعة الملكية المغربية لركوب الموج (FRMS)، الراعي المؤسساتي للحدث، كما تم إحداث فضاء “قرية داخل القرية” بهدف احتضان لقاءات بين أبطال مغاربة في ركوب الموج وأبطال دوليين قادمين من مختلف أنحاء العالم.

 

وإلى جانب ما سبق ذكره، الدعوة مفتوحة وموجهة للزوار والزائرات للتعرف عن قُرب على فكرة ” surf way of life” من خلال فضاءات متنوعة تشمل ساحة لعب مخصصة لجميع أفراد العائلة، وفضاء للاستمتاع بسحر المناظر الخلابة، وركن مخصص لممارسة اليوغا والتأمل في لقاء مباشر مع البحر، إلى جانب التعرف على الماركات المحلية، فضلا عن إحداث منصتين مخصصتين للحفلات الموسيقية عند الغروب، مع الإشارة إلى أن الشق الثقافي سيشمل  أيضا تنظيم ورشات، وعروض فنية وجداريات بقرية تغازوت.

 

وكما تم خلال النسخة الأولى من تغازوت سورف إكسبو، وحرصا على جعل منطقة تغازوت أكثر جاذبية، سيتم مناقشة مفهوم رياضة “ركوب الموج والعمل” – (Surf and Work) بين الفاعلين المهنيين في هذا المجال. ويُعد مفهوم “ركوب الموج والعمل” نمط عيش يجمع بين ممارسة رياضة ركوب الموج والعمل عن بُعد، من أجل ضمان المتعة والاستقلال المادي.

 

واستنادا إلى المحادثات التي جرت السنة الماضية، قام المركز الجهوي للاستثمار-سوس ماسة بصياغة عرض الاستثمار الذي سيتم تقديمه خلال النسخة الجديدة من تغازوت سورف إكسبو، وسيتم بهذه المناسبة عقد اجتماعات لخلق فرص مثمرة بين المستضيفين المغاربة والمنصات المخصصة للرحالة الرقميين.

 

وتستند استراتيجية تطوير تغازوت على مجموعة كبيرة من الأبحاث التي تم إجراؤها بشراكة مع مجموعة مختبرات Ulysse البلجيكية، ومختبر أبحاث جامعة ابن زهر حول اللغات والتواصل (Larlanco)، من خلال تحليل التأثير الاجتماعي والاقتصادي والبيئي لرياضة ركوب الموج في المنطقة، حيث يجمع المكون العلمي هذه السنة حوالي عشرين باحثًا دوليًا سيقدمون عملهم في موائد مستديرة مفتوحة للجمهور.

 

وبعد النسخة الأولى الناجحة، يُفكر معرض تغازوت سورف اكسبو بشكل أكبر، ويرى الأمور بشكل أوسع من ذي قبل، ولكن يظل متشبثا بنفس الفكرة والطموح، والمتمثل في: جعل رياضة ركوب الموج رافعة مستدامة لتحقيق التنمية المحلية.

 

وتجدر الإشارة أن تغازوت سورف إكسبو تم تأسيسه من لدن سعيد بيلا ورشيد موتشو، صديقان يجمعهما حُب رياضة  ركوب الموج.

 

الشركاء الرسميين:

 

  • المجلس الجهوي – سوس ماسة
  • المكتب الوطني المغربي للسياحة
  • المجلس الجهوي للسياحة بأكادير سوس ماسة

 

الشركاء المؤسساتيين:

 

  • الجامعة الملكية المغربية لركوب الموج
  • ولاية جهة سوس-ماسة
  • جماعة تغازوت
  • الجماعة الترابية لأكادير
  • المركز الجهوي للاستثمار – سوس ماسة

 

 

شريك النقل:

 

  • ألزا

 

التعليقات ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .