طيران الإمارات تعيد أيقونة أسطولها الإيرباص A380لخدمة المغرب

طيران الإمارات

أعلنت طيران الإمارات عزمها على إعادة تشغيل طائرتها العملاقة، الإيرباص A380 ، لخدمة الدار البيضاء في إطار تكثيف عملياتها الجوية بالمغرب.

اعتباراً من 15 أبريل المقبل ستستخدم طيران الإمارات طائرات الإيرباص A380، أيقونة أسطول الناقلة، على خط دبي والدار البيضاء بدلاً من طائرات البوينغ 777-300ER التي تستخدمها حالياً، موفرة بذلك أكثر من 3500 مقعد أسبوعيا في كل اتجاه استجابة للطلب المتزايد على هذا الخط. وسوف تغادر رحلة طيران الإمارات EK751 دبي في الساعة 7:30 صباحاً، وتصل إلى الدار البيضاء في الساعة 12:55 ظهراً. أما رحلة العودة EK752 فتنطلق من الدار البيضاء في الساعة 2:45 بعد الظهر، لتصل إلى دبي في الساعة 1:15 صباح اليوم التالي.

من شأن هذا الرفع في السعة المقعدية بين الدار البيضاء ودبي أن يوفر مزيداً من الخيارات أمام المسافرين من السياح أو رجال الأعمال، لزيارة دبي، ومن خلالها باقي المدن في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وأمريكا وغرب آسيا.

وقال خلفان السلامي، مدير طيران الإمارات في المغرب: “بدأنا خدمة المغرب منذ أكثر من عقدين. ومع استمرار الطلب وانتعاش السفر، تتعافى السياحة المغربية سريعاً. ونحن على ثقة من أن تكثيف العمليات بترقية الخدمة إلى A380 سوف يساعد على تلبية الطلب المتنامي ويوفر تجربة عملاء أفضل للمسافرين من وإلى المغرب”.

كما أن إعادة تشغيل الطائرة A380 إلى المغرب يعد دليلاً آخر على مدى التزام طيران الإمارات بدعم السياحة الوافدة إلى المغرب، الذي ضاعف جهوده للنهوض بصناعة السياحة. فقد عززت طيران الإمارات خلال السنة الماضية، شراكتها مع الخطوط الملكية المغربية عبر اتفاقية الرمز المشترك، مانحة خيارات سفر أكثر ومزيداً من فرص الربط المتوفرة لزبناء الشركتين بين مدينتي دبي والدار البيضاء وعبرهما.

تعد الدار البيضاء من بين الوجهات السياحية المفضلة ضمن الشبكة العالمية لطيران الإمارات، وشهد الطلب على هذا الخط نموا قويا منذ إطلاقه في مارس 2002. وتجدر الإشارة إلى أن طيران الإمارات تخدم وجهة المغرب منذ أكثر من 20 عاما، كما نقلت أكثر من 3.5 ملايين مسافر على هذا الخط.

ولا تزال تجربة طائرة الإمارات A380 تلقى إقبالاً كبيراً من المسافرين بفضل مقصوراتها الفسيحة والمريحة، حيث توفر الطائرة ذات الطابقين 14 جناحا في الدرجة الأولى و76 مقعدا مريحا في درجة الأعمال، بالإضافة إلى أكثر من 400 مقعد مريح في الدرجة السياحية. ويستمتع المسافرون من وإلى الدار البيضاء مع طيران الإمارات بالمقصورات الواسعة والمريحة، والمنتجات المتميّزة التي تقدم أفضل التجارب في الأجواء، مثل الصالون الجوي وأجنحة الدرجة الأولى وحمّام الشاور سبا، والمأكولات المحلية، بما في ذلك العديد من الأطباق المغربية. كما يتيح نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice على متن الطائرة، الحائز جوائز عالمية، الولوج إلى أكثر من 5000 قناة ترفيهية حسب الطلب، مع مجموعة مختارة من الأفلام العربية والعالمية، وقنوات الموسيقى والأغاني العربية بما في ذلك أعمال الفنانين المغاربة المعروفين.

وتواصل طيران الإمارات تسريع نشر طائراتها الرائدة A380 مواكبةً للطلب العالمي المتنامي على السفر الجوي. وتخدم هذه الطائرات حالياً 40 وجهة حول العالم. ومع نهاية هذا الصيف، ستخدم الطائرة الشهيرة نحو 50 وجهة، وهو ما يمثل حوالي 90% من الشبكة التي كانت تخدمها طائرات A380 قبل الجائحة.

ومع إعادة تشغيل طائرة الإيرباص A380 لخدمة الدار البيضاء، يرتفع عدد الوجهات التي تخدمها هذه الطائرة في إفريقيا إلى ثلاث وجهات، ضمنها جوهانسبرغ والقاهرة.

التعليقات ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (Number of characters left) .